مصارف وشركات نُشر

كاك بنك الإسلامي يشارك في مؤتمر رابط العلمي والمعرض الأول للتوجيه المهني المترافق معه

شارك كاك بنك الإسلامي في فعاليات مؤتمر رابط التفاعلي والمعرض الأول للتوجيه المهني يوم الأحد بتاريخ 7/11/2021م ، الخاص بالربط بين القطاعات الخدمية والصناعية والإنتاجية والتقنية من جهة والمؤسسات العلمية والفنية والبحثية من جهة أخرى، ونظمته الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار بالشراكة مع فريق رابط، ومجموعة من الداعمين، تحت شعار “معا للتنمية المستدامة”.

كاك بنك الإسلامي يشارك في مؤتمر رابط العلمي والمعرض الأول للتوجيه المهني المترافق معه

 ويأتي المؤتمر متوجا لست ورش عمل استباقية، عقدت خلال الفترة من 23-28 أكتوبر الماضي، شملت كل منها قطاعاً من قطاعات التنمية المستدامة، وحضرها ممثلون عن القطاعات الخدمية والإنتاجية والصناعية والتقنية والمؤسسات والوزارات والجامعات ومراكز الأبحاث.

وتضمنت ورشة العمل أوراق عمل علمية مختلفة ودراسات حول تحديد الفجوة بين سوق العمل ومخرجات التعليم، وحلول لهذه المشكلات، وقد تم تشكيل لجنة علمية لدراسة الأوراق وإعداد ملخص بالتوصيات، عرضت في المؤتمر وتم مناقشة أولى أوراق العمل عن دور القطاع المالي والمصرفي، والذي ترأس ورشة العمل كاك بنك الإسلامي ممثلا بالدكتور مفضل عبدالجليل الوزير، مدير الفروع والتسويق بكاك الاسلامي، وتم فيها مناقشة هدف الملتقى العام لمخرجات التعليم واحتياج سوق العمل المصرفي

وفي المؤتمر أكد نائب رئيس الوزراء لشؤون الخدمات والتنمية الدكتور حسين مقبولي ضرورة توظيف العلوم والتكنولوجيا لبناء اقتصاد قوي وتنمية مستدامة وأن تطوير المناهج التعليمية وتحقيق الموائمة بين متطلبات سوق العمل ومخرجات التعليم كفيل بتعزيز التنمية في البلاد والدفع بعجلة الاقتصاد نحو التطور.

وأشار نائب رئيس الهيئة الدكتور عبد العزيز الحوري إلى أن المؤتمر يهدف إلى تعزيز الشراكة والتنسيق بين الوحدات الإنتاجية والخدمية، وكذا المؤسسات التعليمية والبحثية من أجل موائمة مخرجات التعليم مع احتياجات سوق العمل.

وذكر أن الهيئة قامت بإنشاء رابط واقعي لخلق صلة بين الطلاب والباحثين في الجامعات الحكومية والأهلية وكليات المجتمع والمعاهد التقنية والفنية وبين الوحدات الإنتاجية والصناعية والخدمية حتى تلبي مخرجات التعليم متطلبات سوق العمل المحلي.

من جانبه أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي حسين حازب ضرورة الاهتمام بالمبدعين والكوادر المؤهلة وتوفير الإمكانيات لهم من أجل خدمة الوطن في شتى المجالات.

وشدد حازب على ضرورة التنسيق بين الجهات الحكومية المختلفة والقطاع الخاص والهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار من أجل تحقيق التنمية المستدامة.

بعد ذلك قدّم الدكتور ناصر القدمي رئيس اللجنة العلمية لرابط، التوصيات تم استخلاصها من قبل اللجنة والتي شملت مجموعة من الخطوات التنفيذية، التي يمكن العمل عليها بحسب مهام كل جهة وبالشراكة والتكامل بين القطاعات ذات العلاقة.

وفي اختتام المؤتمر كرّمت الهيئة العليا للعلوم والابتكار وملتقى رابط واللجنة العلمية كاك بنك الإسلامي على رعاية للفعالية والمشاركة بورقة عمل بعنوان (البحث العلمي ودورة في تحقيق التنمية المستدامة) .

أيضا قام فريق ملتقى رابط التفاعلي ممثلة بالأستاذة خديجة الجحافي المدير التنفيذي لرابط بزيارة البنك وتقديم درع ملتقى رابط  وكلمة شكر على حسن تعاون كاك بنك الإسلامي وإيمانهم بفريق رباط التفاعلي وتشجيعهم الدائم خلال هذه الرحلة الطويلة والشاقة لعداد وتجهيز الفعالية حيث كان حافزاً للاستمرار والمضي قدماً رغم كل العواصف.

تسلم الدرع الأستاذ عادل محمد الكبسي المدير التنفيذي لكاك الإسلامي الذي بدورة اوضح أهمية دور الشباب الخريجين من مختلف الجامعات والمعاهد التقنية في بناء الأوطان ونهضتها ولمعرفتهم باحتياجات السوق من المهارات المميزة للخمس السنوات القادمة، ولأهمية هذا الموضوع كاك الإسلامي شارك في الملتقى ومؤتمر رابط التفاعلي بالشراكة مع الهيئة العليا للعلوم والابتكار والذي سوف يمثل خطوة لبكرة .

 حضر المؤتمر وزير الصناعة والتجارة  اللواء عبد الوهاب الدرة، ووزير الخدمة المدنية أ. سليم مغلس، وأمين العاصمة أ. حمود عباد، وعدد كبير من المعنيين والمختصين وكبار الضيوف والشخصيات من مختلف الجهات المعنية.


 

مواضيع ذات صلة :

إعلان الساعات