اقتصاد يمني نُشر

النعيمي يؤكد ضرورة الاستفادة من تقنية المعلومات في تطور العمل والإنتاج الاقتصادي

أكد عضو المجلس السياسي الأعلى محمد صالح النعيمي ضرورة الاستفادة من تقنية المعلومات في تطور العمل والانتاج الاقتصادي خصوصا  في ظل الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد .

النعيمي يؤكد ضرورة الاستفادة من تقنية المعلومات في تطور العمل والإنتاج الاقتصادي

وقال النعيمي في افتتاح ندوة القطاع الخاص والتحول الرقمي التي نظمتها الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة اليوم " إن تطوير القدرات وايجاد الاطر القانونية وتنظيم العلاقات ضروري نحو الانتقال نحو التحول الرقمي".. مشددا على أهمية التكامل والتعاون بين مختلف الجهات الرسمية والقطاع لتطوير الخدمات.

من جهته أكد وزير الصناعة والتجارة عبدالوهاب يحيى الدرة ضرورة حشد الطاقات والجهود لتنمية قطاع التكنولوجيا وتقنية المعلومات .. داعيا القطاع الخاص للتحول نحو العمل الرقمي.

وتطرق إلى جهود الوزارة في تشجيع كل الجهود والخطوات نحو صناعة وتكنولوجيا المعلومات وتطوير بيئة عمل صناعة تكنولوجيا المعلومات في اليمن بشكل مستدام بالتعاون مع القطاع الخاص والجامعات ..  منوها الى دور الهيئة العليا للعلوم والتكنولوجيا والابتكار والجامعات والمؤسسات العلمية والقطاع الخاص في دعم المبتكرين ومشاريعهم في مختلف الجوانب والمجالات ومنها صناعة تقنية المعلومات.

وأشار الوزير الدرة الى أن وزارة الصناعة والتجارة استكملت صياغة المسودة الأولية لقانون تنظيم التجارة الالكترونية وستعمل على عقد الاجتماعات مع الشركاء من الجهات الحكومية ذات العلاقة والقطاع الخاص لاستيعاب الملاحظات  واقرار هذه المسودة بشكل نهائي من أجل  تقديمه الى مجلس الوزراء وإحالة مشروع القانون الى مجلس النواب لإقراره.

وأشار إلى أهمية مثل هذه الصناعات في النمو الاقتصادي من خلال تحديد احتياجات الصناعة المحلية ومعالجتها بما يسهم في تطوير آليات العمل والإنتاج .

 ولفت الى أن الوزارة ستنظم مؤتمرا لصناعة تقنية المعلومات مطلع ديسمبر المقبل بالتعاون مع جامعة الرازي .

وأكد أن التحول الرقمي يوفر فرصاً ضخمة للمؤسسات والشركات الخاصة وأيضا الحكومية على مختلف الجوانب من أهمها تحقيق أهداف المؤسسات والوصل بها لرؤيتها الإستراتيجية بإمكانيات أقل من تلك التي تضيع في الوقت الحالي. 

وشدد على ضرورة استيعاب التوصيات التي ستخرج بها هذه الندوة ضمن خطط الوزارات والجهات الحكومية ومؤسسات وشركات القطاع الخاص لتعميم تجارب التحول الى العمل الرقمي.

بدوره أشار وزير الاتصالات وتقنية المعلومات المهندس مسفر النمير الى خطوات وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات لدعم التحول نحو العمل الرقمي من خلال تطوير البنية التحتية الرقمية في مجال الانترنت و خدمات الاتصالات وإيجاد الأطر القانونية الناظمة لهذا التحول والعمل رغم التحديات والصعوبات التي تعمل الوزارة على تجاوزها .

وأشاد بعقد مثل الندوات والفعاليات ورعاية وزارة الصناعة والتجارة لها والتي من شأنها الإسهام في التغلب على الكثير من المعوقات من خلال النقاشات والتوصيات التي يجب أن تأخذ طريقها الى التنفيذ. 

وقال الوزير النمير "إن وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات عازمة على الانتقال الى الجيل الرابع والخامس للاتصالات وأن الوزارة ستستوعب ملاحظات شركات الهاتف النقال في رخص الجيل الجديد من الاتصالات" .

من جانبه أكد رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة حسن الكبوس سعي الغرفة التجارية الصناعية لجعل مشروع التحول الرقمي متاحا لكل الشركات بما يسهم في تطوير وتعزيز قدرة القطاع الخاص على النمو والاستدامة والتوسع ومواكبة أحدث تقنيات العمل والإنتاج والابتكار .

وثمن جهود وزارتي الصناعة والتجارة والاتصالات وتقنية المعلومات في تعزيز الشراكة مع القطاع والخاص وتذليل الصعوبات التي تواجه انشطته في مجال ريادة الأعمال ودعم لجنة شركات تقنية المعلومات .

ولفت إلى أن هذه الندوة خطوة توعوية لحشد القطاع الخاص للتحول الرقمي والبدء بمواكبة التطورات الرقمية في الشركات والمصانع في دول العالم.

وحث جميع شركات ومنشآت القطاع الخاص المنظم للالتحاق بالعالم الرقمي والتحول بكافة النشاطات لهذا النظام الحديث والمتطور.

وأوضح أن الغرفة التجارية الصناعية تهدف الى جعل مشروع التحول الرقمي لكل الشركات سهلا وميسرا وتحقيقه بما يسهم في تطوير وتعزيز قدرة القطاع الخاص على النمو والاستدامة والتوسع ومواكبة أحدث تقنيات العمل والإنتاج والابتكار.

فيما استعرض مدير عام الغرفة التجارية والصناعية بأمانة العاصمة ياسر السدعي أهمية صناعة تقنية المعلومات وتطويرها وامتلاك اليمن للشباب القادر على الإبداع والابتكار والنهوض بهذه الصناعة التي سيكون لها اسهاما كبيرا في دعم الاقتصاد الوطني .

وأشار إلى أن ندوة التحول الرقمي ترتبط ارتباطا مباشرا بخطة طموحة لتعزيز قدرات شركات القطاع الخاص نفسه ابتداء من مشروع التحول للغرفة الذكية والذي دشنته الغرفة في مارس 2021م وانتهاء بتطبيقه على الواقع العملي بحلول منتصف العام 2022م.

وتضمنت الندوة تقديم عددا من أوراق العمل حول تحديات التحول الرقمي والحلول الرقمية المتاحة للنهوض بالشركات  التجارية  والتلمذة المهنية ودورها في العمل التجاري .

 كما فتح باب النقاش والاستماع الى آراء المشاركين حول المشاكل والصعوبات التقنية التي تواجه هذا التوجه ومقترحات الحلول والمعالجات.

 حضر الندوة عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بأمانة العاصمة الدكتور محمد الآنسي ومستشار الغرفة توفيق الخامري، وعدد من رؤساء ومدراء وممثلي الجهات الحكومية  وشركات القطاع الخاص .

 

سبأ


 

مواضيع ذات صلة :

إعلان الساعات